مطالب بالكشف عن تطورات إعداد غرف العزل والإنعاش في المغرب

بعد تسجيل ارتفاع في عدد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، طالب المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان وزارة الصحة بـ"الكشف عن تطورات إعداد غرف العزل والإنعاش، وتأهيل المستشفيات لاستقبال المصابين". وطالبت الرابطة نفسها، في بلاغ لها تتوفر هسبريس على نسخة منه، بـ"ضرورة تأسيس المجلس الوطني للصحة، كمؤسسة وطنية مستقلة، يكلف بتتبع وضعية الوباء وسبل مواجهته على المستوى الصحي ووضع السياسة الصحية ببلدنا، يضم نخبة من خبراء الطب والصناعة الدوائية والبحث العلمي وخبراء العلوم القضائية والقانون وعلم الاجتماع، وممثلي الأحزاب الوطنية والنقابات والمجتمع المدني، وكل من ثبت أنه سيفيد هذا المجلس". كما دعت الرابطة إلى "تمكين، وبشكل مستعجل، كافة عاملي الرعاية الصحية، من معدات الحماية الشخصية لحمايتهم وحماية مرضاهم من الإصابة بالعدوى ونقلها إلى الآخرين"، و"التعجيل بإصلاح وتأهيل والإسراع في استكمال العمل بالعديد من المشاريع الصحية المتأخرة، وتوفير المعدات اللازمة لمعالجة المصابين". ولم تفوت الرابطة الفرصة دون أن "تحيي الأطر الصحية بخصوص المجهودات الكبيرة المبذولة، وانخراطها في محاربة الوباء، رغم ضعف الإمكانيات التي يعرفها قطاع الصحة العمومية ببلدنا". قد يهمك ايضا استمرار عمليات التصدير والاستيراد بشكل طبيعي في ميناء طنجة جمارك طنجة تفشل تهريب مخدرات إلى إسبانيا