عامل مغربي يموت غرقًا بعدما أراد التخلص من حرارة الصيف

لقي عامل مغربي حتفه غرقا، في ضواحي شفشاون، بعدما توجه إلى السباحة في واد الدردارة الموجود في المنطقة، حيث يعمل. وكشفت مصادر إعلامية محلية أن الضحية شاب يبلغ من العمر 21 سنة، وينحدر من مدينة بركان، وكان يعمل في شركة خاصة بتعبيد الطريق في المنطقة، وقام بالسباحة في الواد للتخلص من درجة الحرارة المفرطة، التي تشهدها المنطقة، قبل أن يجذبه الواد إلى الداخل، ويلقى مصرعه غرقا. وأفادت المصادر ذاتها أن رجال الوقاية المدنية تمكنوا من إخراج جثة الغريق ساعات قليلة بعد وفاته، ونقلها إلى مستودع الأموات في مستشفى محمد الخامس في شفشاون، فيما حلت عناصر الدرك إلى عين المكان، وفتحت تحقيقا في الموضوع لمعرفة ظروف الحادث. قد يهمك أيضا : تثبيت كاميرات مراقبة في المنتزه السياحي الطبيعي أقشور في شفشاون مقتل سائح كندي بطريقة بشعة في شفشاون