quot   quot quot

المغرب يعلن مشاركته "رسميًا" في "ورشة البحرين" للتأكيد على "موقفه الثابت"

حسم المغرب بشكل رسمي في أمر مشاركته في مؤتمر البحرين حول "صفقة القرن"، حيث كشف ناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أنه "بدعوة من حكومتي مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية، يشارك إطار من وزارة الاقتصاد والمالية بالمملكة المغربية في أشغال الورشة حول "السلام والازدهار"، التي تحتضنها العاصمة البحرينية المنامة يومي 25 و26 يونيو الجاري. وأضاف الناطق باسم الخارجية أن المشاركة في هذه الورشة التقنية والقطاعية تتم إلى جانب العديد من البلدان العربية والإفريقية والأوروبية، وكذا عدد من المنظمات الإقليمية والدولية. وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه المشاركة تأتي انطلاقا من الموقف الثابت والدائم للمملكة المغربية من أجل حل دولتين، تتعايشان جنبا إلى جنب في سلام واستقرار، يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وقابلة للحياة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. أقرأ أيضا : المغرب يُعلن رسميًا المشاركة في "مؤتمر البحرين" وظل الغموض يلف الموقف المغربي طيلة الأسابيع الأخيرة، حيث صرح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أنه لا يعلم شيئا عن مشاركة المغرب في مؤتمر المنامة، كما أشار وزير الخارجية ناصر بوريطة إلى أنه لا يعرف شيئا عن مضمون "خطة السلام"، نافيا أن تكون زيارة كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترامب، غاريد كوشنر، إلى الرباط ولقاؤه بالملك محمد السادس، قد خصصت لمناقشة ما يسمى بصفقة القرن التي تقودها واشنطن. وكشفت وكالة الأنباء الدولية "رويترز"، يوم الاثنين، أن المغرب سيشارك في قمة المنامة في البحرين يومي 25 و26 من شهر يونيو الجاري، والذي ينتظر أن يناقش الجانب الاقتصادي ل "صفقة القرن"، من خلال مشاركة مسؤولين مغاربة. وأوضحت الوكالة الدولية في قصاصة لها أن مجموعة من دول منطقة الخليج، المتحالفة مع الولايات المتحدة الأميركية، على غرار الإمارات والسعودية، ستشارك في مؤتمر البحرين الذي تقاطعه فلسطين بسبب رفضها المبدئي لما تسميه أميركا "خطة السلام بين فلسطين وإسرائيل"، وأضافت "رويترز" أن المغرب ومصر والأردن سيشاركون بدورهم في المؤتمر. قد يهمك أيضا : "رويترز" تُكذِّب سعد الدين العثماني وتُؤكِّد مشاركة المغرب في مؤتمر البحرين "الجهاد الإسلامي" تُعبِّر عن أسفها لمُشاركة الدول العربية في مؤتمر البحرين