quot   quot

الدرك الملكي يتصدى لتجار أزمة "كورونا " ويفكّك معمل سري بمنطقة آيت عامر

أفادت مصادر أن الدرك الملكي لسرية سلا تمكن من تفكيك معمل سري بمنطقة آيت عامر ، يستخدمه صاحبه في تحضير وصنع مادة "جافيل" وبيعه في الأسواق المغربية.ويضيف المصدر ذاته أن رجال الدرك الملكي بسلا كثفوا أبحاثهم وتحرياتهم بعد الاشتباه في ترويج قنينات جافيل تحمل غلافا يعود لإحدى الشركات المغربية المعروفة ، وتمكنوا من الوصول إلى معمل سري وقاموا بمداهمته بشكل مفاجئ ، ليعثروا داخله على أطنان من قنينات جافيل كانت في طريقها للتسويق ، حيث يقدر عدد المحجوزات ب 8 طن من هذه المادة المغشوشة والتي تباع في الأسواق على أساس أنها ماركة معروفة وذات جودة. ويردف المصدر أن الدرك قام بارسال عينات من هذه المواد المحجوزة إلى مختبر التحليلات من أجل التأكد من حجم خطورتها على صحة المواطنين. فيما جرى اعتقال صاحب المعمل ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه غدا أمام أنظار العدالة لتقول كلمتها في حقه. واستحسنت الساكنة التي تابعت هذا التدخل ، مجهودات رجال الدرك الملكي الذين يتحلون باليقظة خلال الجائحة ويتصدون لتُجار الأزمات الذين يستغلون حاجة المغاربة لهذه المادة الضرورية لاسيما وأن الجميع يستعمل جافيل في التنظيف والتعقيم لمنع انتشار فيروس كورونا. كما تأتي هذه العملية النوعية ضمن عمليات سابقة قامت بها عناصر الدرك الملكي بسلا كحجز أطنان من التمور والتوابل الفاسدة ومواد التنظيف المغشوشة. قد يهمك ايضا درك قصبة تادلة يحبط عملية توزيع مسحوق "طابا" توقيف موظف لدهس رئيس جماعة في النواصر