quot   quot

إصابة بائع ملابس بـ"كورونا" يستنفر سلطات مدينة أغادير المغربية

سجل سوق الأحد في أغادير، الخميس، أول إصابة بفيروس كورونا في صفوف تجار ملابس النساء، ما استنفر باقي زملائه والسلطات المحلية لتحديد هويات مخالطيه في أقرب وقت ممكن، وقال مصدر إن الأمر يتعلق بتاجر ملابس نساء كان يزاول عمله بشكل عادي بالسوق الأكبر على صعيد إفريقيا، وشهد محله التجاري إقبالا كبيرا من طرف النساء في الأسبوع الأخير قبل عيد الأضحى.وأضاف المصدر ذاته أن ابن المعني كان قد قدِم من فاس إلى منزل والديه وهو مصاب بكوفيد-19، لينتقل إلى والده مباشرة بعد عيد الأضحى، الأمر الذي استنفر باقي زملائه من التجار وأيضا زبوناته.وباشرت السلطات المحلية بالمركب التجاري المذكور، أبحاثا معمقة للوصول إلى معلومات كل الأشخاص الذين سبق وأن خالطوا المصاب، لإجراء التحاليل المخبرية اللازمة لهم للتأكد من خلوهم من هذا المرض.بهذا ترتفع حصيلة جهة سوس ماسة لحدود صباح اليوم الخميس، إلى 159 حالة مؤكدة، تتوزع على أقاليم أغادير إداوتنان، إنزكان آيت ملول وتزنيت، فيما حالات إقليم اشتوكة آيت باها وتارودانت تماثلت للشفاء. قد يهمك ايضا: حقيقة بداية صرف تعويضات مالية للأطر الطبية في المغرب تحذيرات من أعراض جديدة تدل على الإصابة بوباء "كورونا"